Image
gamiBG

استراتيجية القوى البشرية

لقطاع الصناعات العسكرية

نظرة عامة

تهدف استراتيجية القوى البشرية لقطاع الصناعات العسكرية إلى إنشاء نظام محفز لتنمية الكوادر البشرية يضمن جاهزية القوى البشرية المؤهلة من أجل تحقيق أهداف التوطين لقطاع الصناعات العسكرية والبحوث التقنية وذلك من خلال تطوير برامج تعليمية وتدريبية, برامج سياسات وبرامج التوجيه والإرشاد, بالعمل مع الجهات ذات العلاقة وبما يضمن تحقيق متطلبات التنمية الشاملة و يسهم في تنمية وصقل المعارف والقدرات اللازمة في المجالات والتخصصات المرتبطة بالصناعات العسكرية والدفاع وفق رؤية المملكة 2030 م.

الأهداف الاستراتيجية

دعـم مـنظومة تـنمية القـوى البشــرية من خلال السـياسات والأنظمة المطلوبة

ضمان توفر القوى البشرية المطلوبة واستدامتها

التشجيع على المشاركة والاندماج بين أصحاب المصلحة في عمليات التخطيط والتدريب والتمويل

Gami infograph icon

تعزيز المهارات ومستوى الاحترافية والإبداع للقوى العاملة في قطاع الصناعات العسكرية

دعم الابتكار والبحوث في الصناعات العسكرية كجزء من تنمية القوى العاملة

تنمية القدرات الرقمية

وانطلاقاً من سعي الهيئة إلى تمكين التحول النوعي في منظومة الصناعات العسكرية بالمملكة، فإن تحقيق أهداف إستراتيجية القوى البشرية في القطاع يرتكز على 3 برامج رئيسية:

icon

التعليم والتدريب والتطوير

icon

التوجيه والارشاد

icon

السياسات والتمكين

تركز البرامج على الشراكة بين القطاعين العام والخاص وتمكين قطاع الأبحاث وذلك عبر مواءمة مخرجات التعليم والتدريب ومتطلبات واحتياجات القوى البشرية في الشركات العاملة في قطاع ومراكز الأبحاث.

كما ستساهم استراتيجية القوى البشرية لقطاع الصناعات العسكرية في:

icon

تمكين إنشاء أو التوسع في الشركات المصنعة محلياً في مجال الصناعات العسكرية.

icon

زيادة فرص نقل المعرفة في المجالات التقنية (Transfer of Technology).

icon

تعزيز نقل المعرفة في مجال التصنيع (Transfer of Production).

برامج الاستراتيجية

ستسهم البرامج في تجسير الفجوة بين المهارات المطلوبة في القطاع ومخرجات التعليم الجامعي والتدريب التقني والمهني وتعزيز المهارات ذات العلاقة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات, وزيادة الوعي في مجالات الصناعة العسكرية لطلبة المؤسسات التعليمية والتدريبية للوصول إلى تحقيق مستهدفات القطاع. وستحقق الاستراتيجية ذلك من خلال التركيز على أكثر من 800 مهارة مطلوبة للقطاع ينبثق منها:

icon

172

مجالا وظيفياً

icon

13

مهنة متخصصة

icon

90%

مهارات تقنية

وتتضمن برامج الاستراتيجية عددا من المبادرات ذات الأولوية، على سبيل المثال:

  • التوسع في برامج التدريب التقني والمهني
  • المنح الدراسية في مجال الصناعات العسكرية والدفاع
  • التوسع في التخصصات الخاصة بالصناعات العسكرية والدفاعية في التعليم الجامعي
  • الدورات الطويلة والقصيرة المتخصصة
  • تمكين المرأة في قطاع الصناعات العسكرية

و تتضمن الاستراتيجية أكثر من 60 مبادرة تعمل على تلبية كامل الاحتياج المستهدف للقطاع حتى عام 2030م.